تتمثل مهمة المعهد الفرنسي المغربي في تطوير التعاون المؤسسي مع وزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية والتراثية ذات الصلة. تشمل اتفاقيات الشراكة الرئيسية الخزانة الوطنية للمملكة المغربية والمكتبة الوطنية بفرنسا، وأرشيف الوثائق المغربية والمحفوظات الدبلوماسية. يركز التعاون المؤسسي على مجالين:

اقتصاد الكتاب

لا يفتأ برنامج دعم النشر يشجع نشر الكتب باللغة الفرنسية والمترجمة، سنويا، من قبل بعض دور النشر التي يقع مقرها في المغرب. واعتبارا للبعثات الثقافية وللشرائح المهتمة بالنشاط الثقافي الفرنسي في المغرب، فإن اهتماما خاصا يولى لنشر المؤلفات في العلوم الإنسانية والاجتماعية بوجه خاص، المترجمة من الفرنسية إلى العربية. إن اقتصاد الكتاب في المغرب آخذ في الهيكلة مع التطور الذي يشهده سوق الكتاب، وإنشاء مكتبات جديدة. ومن أجل تمكين الناشرين المغاربة من اقتحام السوق العالمية، بالشراكة مع وزارة الثقافة ومؤسسة المغرب للتصدير، يقوم المعهد الفرنسي بالمغرب بمرافقة الناشرين المغاربة من خلال مشاركتهم في معرض باريس للكتاب، ومعرض  فرانكفورت، وفي تظاهرات أخرى ذات الصلة.

المطالعة للعموم ونشر الإبداع الأدبي الفرنكوفوني

يتم تأكيد اهتمام الجمهور وتركيز برامج المؤلفين حول مناقشات فكرية وإنتاجات أدبية، وذلك بالشراكة مع الجامعات والمدارس المغربية الكبرى، وكذلك مع المؤسسات التعليمية المغربية خلال المناسبات الأدبية الوطنية: الجناح الفرنسي في المعرض الدولي للكتاب والنشر في الدار البيضاء (SIEL) ، و(ربيع الكتب، 4-12 سنة)، ومعرض طنجة الدولي للكتب والفنون (SITLA) ، و جائزة الأطلس الكبير.

مشاركة :