إن خبرة المعهد الفرنسي معترف بها على المستوى العالمي. يحضر إلى دروسنا، في هذه الآونة، أكثر من 000 90 متعلم من جميع الأعمار والمستويات، من أكثر من 100 دولة حول العالم.

بفضل المواقع 12 المنتشرة في جميع ربوع المملكة، و90 ألف مسجل سنويا، يعتبر المعهد الفرنسي بالمغرب أكبر مؤسسة في هذه الشبكة العالمية. في بلد تشكل فيه اللغة الفرنسية أمرا أساسيا للنجاح المهني والانفتاح الدولي، خاصة في أوروبا، وفي السوق الكبرى في أفريقيا جنوب الصحراء، فإن المعهد الفرنسي بالمغرب يضع خبراته في الفرنسية المهنية رهن إشارة جميع الشركات وفي خدمة جميع التطلعات.

في كل سنة، يستفيد عدة آلاف من المهنيين من تكوينات خاصة وشخصية، ويحصلون على شهادات رسمية في اللغة الفرنسية.  إن هذا النجاح المعترف به من طرف الجميع يعزى إلى عروض تكوينية متجددة بانتظام، وإلى تقنيات تربوية مبدعة، وإلى الرغبة في الاستجابة لاحتياجات الجميع. ثقوا بنا، فخبرتنا هي ضمان نجاحكم.

مشاركة :